الكاتب فارس الحساممقالات

هربوا من منازلهم .. فلحقت بهم صواريخ الحوثي إلى المخيمات

بقلم فارس الحسام

تلك الجريمة الدموية التي لن ينساها التاريخ ولن تسقط بالتقادم .. تضاف إلى سجل الجرائم الإنسانية التي ترتكبها مليشيات الحوثي ضد المدنيين في الحديدة وتسفك فيها دماء الأبرياء .

جريمة قصف مخيم النازحين التابع لمركز الملك سلمان للإغاثة بصواريخ الكاتيوشا في الخوخة بمحافظة الحديدة والتي أودت بحياة إمراتين وإصابة العشرات من النساء والأطفال ، والذين نزحوا من منازلهم القابعة تحت حصار المليشيات الحوثية .

مليشيا الحوثي لم تكتفي بقتل الأبرياء في منازلهم ولا بحصارهم وتجويعهم في المدن والأرياف ، بل شرّدتهم منها وأطلقت عليهم صواريخ الموت والدمار إلى مخيمات النزوح في مدينة الخوخة التي تحررت من قبضة تلك العصابات الإجرامية .

المدنيين المسالمين تحاصرهم مليشيات الحوثي في منازلهم وتُنكّل بشبابها وتتخذهم دروعاً بشرية ، وتنهب كل ماتطاله أياديهم لتنهي كل أشكال الحياة في الساحل الغربي ، ولا تهتم لمعاناة الناس .. بل تعمل على توسيع دائرة القتل والبطش والتخريب لتركيع الناس وإجبارهم على البقاء تحت رحمتها .

إغلاق