تقاريـر

تقرير مفصل يرصد أهم الأحداث في جبهة محافظة الحديدة

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

الذكرى الأولى لتحرير مديرية حيس ودحر الحوثيين منها

في 5 فبراير 2018 تصدرت عناوين الأخبار لوسائل الإعلام المحلية والعربية خبر إعلان القائد العام لألوية العمالقة عبدالرحمن أبوزرعة المحرمي تحرير مدينة حيس بمحافظة الحديدة وتطهيرها من سيطرة مليشيات الحوثي ..

بعد أن شنّت ألوية العمالقة بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي هجوماً عسكرياً واسعاً ، تمكن فيه أبطال العمالقة من تنفيذ عملية إلتفاف خاطفة باغتت فيها العدو وسيطرت على مفرق “سقم” الإستراتيجي .

وواصلت القوات بعد ذلك تقدمها صوب المجلس المحلي للمديرية وتمشيط كافة الأزقة والشوارع والمزارع والهضاب في المديرية وقتل وجرح أعداد كبيرة من عناصر الحوثي وأسرت العشرات منهم .

نشر حالة من الذعر بين المدنيين في حيس

وفي مديرية حيس نشرت المليشيات الحوثية حالة من الذعر والترهيب لدى المدنيين من نساء وأطفال وكبار السن حينما تمركز قناصة تابعين للمليشيات الإجرامية في أعالي التبب والمرتفعات الجبلية المطلة على الأحياء السكنية وأطلقت الرصاص الحي على منازل المواطنين ، وعملت على زعزعة الأمن والسكينة العامة .

قصف مواقع العمالقة في الفازة

منطقة الفازة التابعة لمديرية التحيتا كانت هي الأخرى خير شاهد على تعنت المليشيات بخروقاتها للهدنة الأممية التي ترعاها الأمم المتحدة و ذلك بالقصف العشوائي الذي شنته على راقع قوات العمالقة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ، في الوقت الذي التزمت فيه قوات العمالقة بعدم الرد على عناصر تلك الجماعة المارقة عن كل الأعراف و الاتفاقيات الدولية ..

مقاتلو العمالقة يحبطون هجوم فاشل للمليشيات في الجبيلة

وعلى صعيد آخر أحبطت قوات العمالقة محاولة لهجوم غادر شنته جماعة الحوثي على ألوية العمالقة في منطقة الجبلية بمديرية التحيتا ..
حيث قامت مجاميع تابعة للمليشيات بمهاجمة مواقع لقوات ألوية العمالقة في الجبلية، إلا أن يقظة مقاتلي العمالقة كانت لهم بالمرصاد وكبدت المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والمعدات ..

مخلفات الألغام الحوثيين تغتال الإنسان والحيوان

لم تقتصر جرائم جماعة الحوثي في الحديدة بالبطش والتنكيل بالمدنيين العُزل بإستخدام كل أنواع الأسلحة والقذائف ضدهم ، بل تعدّت ذلك لتطال الحيوانات في مختلف مناطق وروابي تلك المحافظة المنكوبة ..

فقد أدى إنفجار لغم أرضي من مخلفات هذه الجماعة بمديرية التحيتا بحياة جمل كانت تستخدمه إحدى العائلات بتوفير قوت الحياة وجلب الماء والحطب ..

حيث تحدث صاحبه بمرارة عن فقدان الجمل الذي يملكه إذ كان ينقل عليه المحاصيل الزراعية من المزارع وإيصال المواد الغذائية والماء والحاجيات الضرورية لبعض الأهالي .

هستيريا المليشيات يجبر عشرات الأهالي على النزوح

حيث قصفت المليشيات الحوثية بمختلف الأسلحة على منازل المدنيين في التحيتا وأجبر العائلات على النزوح وتشرد العشرات منهم ..
فقد خلف القصف أضراراًً كبيرة فاقت سابقاتها من الإنتهاكات والخروقات التي مارستها المليشيات بكل وحشية …

حيث تم تدمير عدداً من المنازل في أحياء سكنية مختلفة من المديرية وتشريد ساكنيها عنوة والتنكيل بهم ..

هذه الهيستيريا التي تمارسها المليشيات بالإنتقام من المدنيين لم تستخدم حتى في أعنف الحروب في دول العالم .

إغلاق