الأخبارتقاريـر

تقرير يرصد.. خروقات الحوثيين المتصاعدة خلال أيام عيد الأضحى في مدينة الحديدة

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

صعدت مليشيات الحوثي الإجرامية الموالية لإيران خروقاتها وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية في محافظة الحديدة خلال( الايام الاولى لعيد الأضحى المبارك) حيث شنت عمليات استهداف وقصف واسعة لمواقع القوات المشتركة والاحياء السكنية ومنازل المواطنين في مناطق متفرقة من محافظة الحديدة غرب اليمن،

ورصدت “مصادر عسكرية للقوات المشتركة ” الخروقات الحوثية في الحديدة منها مناطق بمديرية التحيتا ومناطق بمديرية حيس والدريمهي بأطراف مدينة الحديدة ،وأوضحت المصادر، أن “مليشيات الحوثي شنت قصفاً مدفعياً وصاروخياً على مناطق متفرقة من مدينة التحيتا مساء الأحد أول أيام عيد الأضحى المبارك بشكل عنيف مستهدفة الأحياء السكنية في المدينة ، ومواقع القوات المشركة شمال المديرية.

وقالت المصادر، إن المليشيات قامت بقصف المدينة بالقذائف المدفعية والصاروخية منذ ساعات المغرب وحتى وقت متأخر من مساء الأحد.وأضافت المصادر، أن قصف المليشيات طال أحياء سكنية متفرقة في المدينة مستخدمة قذائف الهاون الثقيل وقذائف آر بي جي، وخلفت حالة من الخوف والهلع في صفوف المواطنين.

من جهتها ذكرت مصادر عسكرية، أن المليشيات قصفت مواقع القوات المشتركة المتمركزة شمال مديرية التحيتا بقذائف الهاون عيار 120 والقذائف عيار 82 وبقذائف مدفعية الهاوزر.
وبحسب المصادر، فإن القصف الذي شنته المليشيا تزامن مع عمليات استهداف طال المواقع بسلاح م.ط 23 وبالأسلحة الرشاشة المتوسطة.

وفي حيس، استهدفت مليشيات الحوثي الإرهابية أحياء وتجمعات سكنية شمال المديرية الواقعة جنوبي الحديدة مستخدمة القذائف المدفعية الثقيلة والأسلحة المختلفة مساء الأحد.وأفادت مصادر محلية، أن المليشيات أطلقت قذائف المدفعية صوب منازل المواطنين ، حيث سقطت ثلاث قذائف هاون بالقرب من إحدى القرى شمال المديرية فيما سقطت قذيفتين في إحدى المزارع وخلفت أضراراً بالغة.
وكانت المليشيات الحوثية قد ارتكبت مجازر مروعة بحق السكان في حيس قبل أيام سقط على إثرها شهداء وجرحى من النساء والأطفال وتدمير عدد من المنازل وسط المدينة.

وفي منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جددت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران تصعيدها العسكري وحشد قواتها صوب المنطقة الواقعة جنوب محافظة الحديدة.وقالت مصادر عسكرية ميدانية، إن المليشيات حشدت عشرات الآليات العسكرية تحمل مئات المسلحين قادمة من المناطق المحاذية للجبلية وتمركزت في أطراف المنطقة منذ ساعات الفجر في أول أيام عيد الأضحى المبارك وحتى ساعات الظهيرة.

وذكرت المصادر أن استقدام المليشيات للحشود والتعزيزات تزامن مع عمليات قصف واستهداف واسعة شنتها المليشيا على مواقع القوات المشتركة في الجبلية بالقذائف المدفعية وبالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة.

*قصف الأحياء السكنية واستقدام تعزيزات جديدة*

وفي ثاني أيام عيد الاضحى المبارك قامت مليشيات الحوثي بإستهداف مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي بالمدفعية في أوقات متفرقة.
وذكرت المصادر إن مواقع القوات المتمركزة شرق المدينة تعرضت للقصف بقذائف مدفعية الهاون الثقيلة وبقذائف آر بي جي دون وقوع خسائر بالأرواح في صفوف القوات المشتركة.
ونوهت المصادر إلى قيام المليشيات بتكثيف إستهداف مواقع أخرى تابعة للقوات المشتركة بالأسلحة الرشاشة الثقيلة من عيار 23 والأسلحة الرشاشة المتوسطة من عيار 14.5 وعيار 12.7 حتى ساعات الظهيرة.

ومن جانب آخر ارتفعت وتيرة القصف المدفعي الحوثي على مدينة التحيتا في ثاني ايام عيد الاضحى المبارك مستهدفة الأحياء السكنية في المدينة ومنازل المواطنين والقرى النائية في أطراف المديرية بشكل هستيري.
وأفادت مصادر محلية في التحيتا أن مليشيات الحوثي تقوم بقصف الأحياء السكنية في المدينة بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة في ساعات الظهيرة من يومنا هذا الاثنين .
وأوضحت المصادر أن قذائف الهاون من عيار 120 تتساقط على منازل المواطنين والأحياء السكنية وسط المدينة وأدى إلى تدمير المنزل وتضرر المنازل المجاورة له بشكل كبير .
وأشارت المصادر ان القصف الهستيري خلق حالة من الخوف والرعب في صفوف السكان والمدنيين لاسيما النساء والأطفال.

ومن جهته اخر دفعت مليشيات الحوثي بتعزيزات كبيرة نحو مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة بالتزامن مع قصف مكثف على مواقع القوات المشتركة ومنازل المواطنين في مناطق متفرقة من المديرية في ثالث ايام عيد الأضحى المبارك .
وقال مصدر عسكري ميداني أن المليشيات شنت قصف هو الأعنف مستخدمة القذائف المدفعية ومختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والخفيفة والمتوسطة صوب مواقع القوات المشتركة شرق المديرية وشمالها .
واستهدفت المليشيات خلال قصفها العنيف أسواق شعبية في مديرية حيس ومنازل المواطنين ، مما سبب حالة من الهلع والخوف في أوساط المواطنين لا سيما النساء والأطفال بعد تساقط عشرات المقذوفات بالقرب من منازلهم .
يذكر أن المليشيات شنت منذ بدء الهدنة الأممية عدة محاولات للتسلل واختراق باءت جميعها بالفشل في إطار سعيها لإستعادة السيطرة على المديرية الواقعة جنوب الحديدة والتي سيطرت عليها القوات المشتركة في وقت سابق .

إغلاق