تقاريـرجرائم وانتهاكات الحوثي

تقرير : مليشيات الحوثي انتهاكات متواصلة وهزائم متلاحقة

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

دأبت مليشيات الحوثي على مواصلة سلسلة خروقاتها المتواصلة على مدى عام كامل منذ توقيع اتفاقية ستوكهولم برعاية الأمم المتحدة حتى أصبحت خروقاتها العنوان البارز في هذه الإتفاقية .

كما حاولت جماعة الحوثي لمرات عدة إختراق التحصينات العسكرية لمواقع القوات المشتركة جنوب محافظة الحديدة ، إلا أن صلابة مقاتلي القوات المشتركة حالت دون ذلك، ومنيت المليشيات بفشل ذريع جعلها تجر أذيال الهزيمة في كل مرة .

في التقرير التالي نستعرض أهم الخروقات والهزائم التي لحقت بالمليشيات الحوثية خلال الأسبوع الماضي .

” تحشيد وتصعيد خروقاتها العسكرية ”

حشدت المليشيات الحوثية المزيد من المقاتلين والآليات العسكرية التي استقدمتها إلى مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة .

ورصدت فرق الإستطلاع في ألوية القوات المشتركة تحركات لمجاميع مسلحة دفعت بها مليشيات الحوثي نحو مواقعها شرق الدريهمي لتعزيز قواتها ، وتضمنت التعزيزات أطقم وآليات عسكرية تحمل أسلحة ثقيلة ومتوسطة مختلفة .

وفي نفس اليوم صعدت المليشيات من وتيرة خروقاتها العسكرية بإستهداف عدة مناطق شرق الدريهمي بالأسحلة المتوسطة والرشاشة ليكون تمردها الواضح هو العنوان الأبرز على مخرجات إتفاقية ستوكهولم المبرمة نهاية العام الماضي.

وواصلت المليشيات خروقاتها بأوقات متفرقة من هذا الأسبوع بقصف قرى ومنازل المواطنين جنوب مديرية حيس بالسلاح الثقيل والمتوسطة .

وقال أهالي مدينة حيس أن قصف المليشيات يتعاقب على منازلهم ليلاً نهاراً ، حيث أصبحوا هدفاً دائماً لنيران المليشيات التي لم تتوقف عن ارتكاب جرائمها وخروقاتها للهدنة الأممية .

وفي وقتٍ لاحق طال القصف الحوثي مواقع القوات المشتركة المتمركزة في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة .

وعقب قصفها على مواقع القوات المشتركة قامت المليشيات بإستهداف المواقع بسلاح القناص الذي استمر لما يقارب 24 ساعة .

وفي اليوم التالي شنت المليشيات عمليات استهداف مكثف بالأسلحة المتوسطة من عيار 12.7 وعيار 14.5 وسلاح معدل البيكا .

وفي التحيتا أطلقت المليشيات قذائف ال “بي إم بي” وعدد من الأسحلة المتوسطة على مواقع القوات المشتركة بمنطقة الفازة الساحلية غرب مديرية التحيتا .

واستمر التصعيد العسكري الحوثي على مواقع القوات المشتركة في شمال وشرق مدينة التحيتا بالقذائف والأسحلة المختلفة على مدار أسبوع كامل .

هذا التصعيد العسكري المتواصل اتى بعد فشل مليشيات الحوثي الذريع في هجماتها المتلاحقة خلال الأسبوع المنصرم على مواقع القوات المشتركة وتكبدت خلالها خسائر فادحة وسقوط عشرات القتلى والجرحى من صفوف المليشيات .

وما تزال خروقات المليشيات الحوثية للمواثيق والإتفاقات الدولية وهمجيتها في ترويع الأطفال والنساء بالساحل الغربي متواصلة حتى اللحظة .

” تكبد المليشيات لخسائر متلاحقة ”

وفي الثلاثين من نوفمبر تصدت القوات المشتركة لعدة هجمات شنتها المليشيات جنوب مدينة الحديدة ، وتكبدت فيها المليشيات خسائر فادحة بالعتاد والأرواح ، حيث لقي العشرات من عناصر مليشيات الحوثي مصرعهم و جرح آخرون .

حيث وصلت جثث ما يقارب أثنى عشر قتيل من المليشيات إلى مستشفيات صنعاء بعد عدة أيام من تصدي القوات المشتركة لهجوم المليشيات .

ومن بين القتلى القيادي في مليشيات الحوثي المدعو أبو نصر اللاحجي مسؤول زراعة الألغام في جبهات الساحل الغربي، عقب إصابته بإنفجار عبوة ناسفة حاول زرعها مع عدد من الألغام .

ووصلت الى مستشفيات الحديدة جثة قتيل وما لايقل عن 13 جريح من مسلحو المليشيات أثر إصابتهم خلال تصدي القوات المشتركة لهجوم شنته مليشيات الحوثي على مواقعها في مديرية التحيتا .

” خروقات مليشيات تنعكس عليها سلباً ”

لم تعتبر المليشيات الإجرامية من هزائمها المتلاحقة في ظل خروقاتها المتكررة للهدنة الاممية ؛ فقد أقدمت في الرابع من ديسمبر على شن عدة هجمات على مواقع القوات المشتركة في المحورين الشرقي والشمالي لمدينة حيس ولكن يقظة وبسالة مقاتلي القوات المشتركة كانت لهم بالمرصاد وكبدت المليشيا خسائر فادحة بالعتاد والارواح .

يأتي هذا بالتزامن مع تصدي وحدات عسكرية أخرى تابعة للقوات المشتركة لهجوم آخر شنته المليشيات المارقة على مواقعها في منطقة الجبلية جنوب مديرية التحيتا .

ولم تجني مليشيات الحوثي من خروقاتها المتواصلة للهدنة الاممية غير الهزائم والإنتكاسات ؛ وسقوط العشرات من عناصرها مابين قتيل وجريح في هجماتها المتكررة ، وتركت عشرات الجثث لقتلاها مرمية في ميدان المعركة بعد أن عادت ادراجها تجر اذيال الهزيمة .

وتحصلت القوات المشتركة على صور لقتلى مليشيات الحوثي الذين هاجموا مواقع القوات المشتركة في حيس والجبلية بعد فرار مشرفي المليشيات تاركين جثث قتلاهم المهاجمين بالقرب من مواقع القوات المشتركة .

وإستمرار مليشيات الحوثي بخروقاتها الصارخة للهدنة الأممية إنعكس عليها سلباً بالخسائر الفادحة والضربات الموجعة التي تلقتها من أبطال ألوية القوات المشتركة دون إحراز أي تقدم يذكر .

إغلاق