جرائم وانتهاكات الحوثيمقالات

حيس التي يتجاهل الفريق الأممي جرائم وانتهاكات الحوثي فيها

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

بقلم /حسام البكري

مدينة حيس الواقعة جنوب محافظة الحديدة يقطنها قرابة 35 الف نسمه في مركزها المحرر ومحاصرة من كل الإتجاهات بإستثناء خط الخوخة حيس الواقع غرب المدينة.

يتعرض الأهالي الساكنين فيها يومياً للقصف الحوثي وهناك أكثر من 500 منزلاً في مركز المدينة تعرض للإستهداف بالقصف المدفعي والصاروخي وتعرضت منازلهم للدمار منها كُلي وشبه كُلي ومنها جزئي.

وهناك مئات المنازل تتعرض للإستهداف بالأسلحة الرشاشة التي تطلقها المليشيات الحوثية وتنهال على المنازل وتسبب اضراراً فيها.

واغلب هذه المنازل التي تعرضت للقصف فقد طالها القصف الحوثي مرة اُخرى وما زال بشكل متكرر نتيجة الإستهداف العشوائي.

ناهيك عن معاناة الأهالي والتي تقع منازلهم بالقرب من خطوط التماس والتي تتساقط عليهم القذائف والرصاص بشكل مباشر كونها قريبة من خطوط المواجهات مما يضطر الأهالي من النزوج منها، تاركين أثاثهم فيها هرباً من هذا القصف الذي طال منازلهم ليستأجرون منازل في أماكن مكتضة بالسكان لكي تخف معاناتهم من سماع أصوات المواجهات.

ومن هذا المنشور أوجه رسالتي إلى المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث بزيارة إلى هذه المدينة المنكوبة التي تتعرض ليلا نهار بالقصف المدفعي والصاروخي وبالأسلحة الرشاشة من قبل عصابة الحوثي الإجرامية وإنقاذ حياة المواطنين، وأن تنظروا اليهم بعين الرحمة والإنسانية ،، فمنهم من تدمرت منازلهم ومنهم من فقد عائلهم.

نحن ما نريده من الفريق الأممي أن يلتفت إلى هؤلاء المتضررين فقد فاقمت الحرب أوضاعهم و ازدادت احوالهم سواءً ،، فقد ضاق بهم الحال وانقطعت بهم السبل نتيجة الإستهداف الحوثي الهستيري اليومي الممنهج لمنازلهم.

أين أنتم يا أمم متحدة من هذه الجرائم الحوثية بحق المدنيين العُزل الذين يستهدفون في اليوم مائة مرة بالقذائف المدفعية والصاروخية وبكل أحجامها وأشكالها وبمختلف الأعيرة النارية؟؟

#سيد_غريفيث: استغلت جماعة الحوثي هذه الهدنة التي التزمت بها القوات من طرفها والتي مضى على سريانها عام كامل وفشلت فيها المليشيات، وتعتبر هذه الهدنة هي لصالح الحوثيين وليست لصالح القوات المشتركة، واستغلتها المليشيات وقامت بتجنيد مقاتلين في صفوفها والدفع بهم إلى جبهات القتال واستحدثت معسكرات في الجبال والأودية في جنوب الحديدة وقامت بحفر الأنفاق والخنادق وزرعت الألغام بشكل هستيري في الطرقات وفي منازل المواطنين بعد أن قامت بتهجيرهم منها قسراً، وكل هذه الإنتهاكات تأتي ضمن خروقاتها.

#ياسيد_غريفيث : نحن نطالب بإلغاء إتفاقية ستوكهولم التي نصت بوقف إطلاق النار والتي سعت المليشيات إلى اختراقها ونسفها منذُ الساعات الأولى من سريانها وقامت بإستهداف الأحياء السكنية والممتلكات الخاصة والعامة وكذلك مواقع القوات المشتركة المرابطة في خطوط المواجهات.

وهنا اُوجه سؤالي الأخير وأقول يا #سيادة_المبعوث_الأممي : مالذي جعلكم تمددوا ستة أشهر للهدنة بعد عام كامل من فشلها؟
هل تريدون المليشيات الحوثية تواصل مزيداً من من إرتكاب الجرائم البشعة بحق ابناء الشعب اليمني في القتل والتهجير والتشريد وتفاقم المعاناة الإنسانية؟

#نطالب_بإلغاء_إتفاقية_ستوكهولم

إغلاق