الأخبارتقاريـر

إستطلاع :القوات المشتركة في حيس صمود أسطوري ومعنويات عالية حولت خروقات وهجمات الحوثيين إلى هزائم

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

جبهات القتال في حيس منبع الصمود والتحدي والانتصار ضد المليشيات الحوثية التي تحاول التقدم والسيطرة على مواقع القوات المشتركة منذو سريان الهدنة الأممية في أواخر العام الماضي

أبطال القوات المشتركة في جبهات القتال في مديرية حيس بمحافظة الحديدة متسلحين بإرادة الله وتوفيقه ويملكون معنوية عالية وشجاعة حديدية يستطيعون أن يقهرون بها مليشيات الحوثي ويقطعون المد الإيراني عن المنطقة .

القوات المشتركة في مديرية حيس حققت انتصارات ساحقة على مليشيات الحوثي التي حاولت الهجوم عشرات المرات لكن دون أن تحرز أي تقدم أمام صلابة الأبطال الذين كبدوها خسائر فادحة ويسقط عشرات القتلى والجرحى من الحوثيين حتى أنهم لم يستطيعوا أن يسحبوا جثث قتلاهم المهاجمين الذين حاولوا جاهدين إحراز تقدم على حساب الهدنة الأممية المخترقة بشكل متكرر من مليشيات الحوثي لكن كل محاولاتهم تبخرت أمام الصلابة الفولاذية والعزيمة القوية التي يمتلكها أبطال القوات المشتركة في حيس

استطلاع ميداني..عن صمود ومعنويات قيادات وأبطال القوات المشتركة في جبهات حيس.. في ظل هجمات مليشيات الحوثي المتكررة واختراقاتها للهدنة الأممية :

في بداية استطلاعنا الميداني للمركز الإعلامي لألوية العمالقة التقينا بالقيادي “أيمن مارش قائد كتيبة في اللواء السابع عمالقة” الذي استهل حديثه:قواتنا ملتزمة بالهدنة الأممية في مختلف مواقع القتال ،ولكن لن تكون قواتنا مكتوفة الأيدي عند هجمات وتسللات المليشيات الحوثية فهي تقوم بالرد والتصدي بكل حزم وبسالة لكل محاولات التسلل الفاشلة التي تشنها مليشيات الحوثي وتكبد خسائر فادحة في العتاد والأرواح وتجعلها تجر اذيال الهزيمة ورائها تاركة جثث قتلاها متناثرة

ويؤكد “القائد مارش” معنويات القوات المشتركة وجميع أفرادها عالية جدا تعانق السماء ونحن مستعدون منذ هذه اللحظات بالتحرك والزحف نحو تحرير باقي مناطق مديرية حيس ولن نتوقف أبدا إلى بعد تحرير كافة المناطق المحيطة بالمديرية من جبروت المليشيات الحوثية الموالية لإيران في حالة الغاء اتفاق ستوكهولم ،ويضيف “القائد مارش” جاهزية الأفراد والأبطال في مختلف الوحدات العسكرية للقوات عالية جدا في مواقعهم وهم في حالة رباط فأما يكونو على نصر وهزيمة المليشيات الإيرانية أو يكونو على شهادة في سبيل الدفاع عن أرض الوطن ،ويختتم “القائد مارش”حديثه أن مليشيات الحوثي تواصل خروفاتها اليومية للهدنة الأممية حيث تقوم بإستهداف المدنيين والأحياء السكنية في مدينة حيس وتحاول الهجوم إلا أن القوات المشتركة تقوم بالرد على محاولات التسلل وإخمادها .

اللقاء الثاني كان مع أحد الأبطال المقاتلين من اللواء السابع عمالقة في جبهة حيس “سمير عبده محمد” الذي تحدث قائلا: نحن في حالة استعداد دائمة لمواجهة المليشيات الحوثية والرد عليها في أي لحضة وفي أي وقت وقواتنا على أهب الاستعداد والجاهزية لخوض أي معركة والتصدي لهجمات المليشيات المستمرة ،ويضيف “سمير” الهدنة الأممية اوقفت قواتنا من عملية إطلاق النار في جبهات القتال بينما سمحت للمليشيات الحوثية بمضاعفت عمليات القصف والأستهداف على منازل المواطنين والأحياء السكنية وتسببت بزيادة الجرائم والمعاناه على المدنيين الأبرياء في مدينة حيس ،ويكمل “سمير”حديثه متحديا المليشيات الحوثية التي توجه نيران أسلحتها على المدنيين ، إذا توجد لديكم الشجاعة والأستعداد فبيننا الميدان .

ضمن اللقاءات التي جمعتنا بأبطال الوية العمالقة في جبهات حيس كان لقاءنا بالمقاتل احد افراد اللواء السابع عمالقة البطل “سعد الحاج”الذي استهل حديثه بالقول :برغم من التزامنا بالهدنة الأممية التي ترعاها الأمم المتحدة ولكن المليشيات الحوثية غير ملتزمة بها منذ دخولها بالساعات الأولى من العام الماضي ،ويضيف “الحاج” المليشيات الحوثية تقوم بعمليات هجوم وتسللات يومية بمختلف انواع الأسلحة المتوسطة والتقيلة على مواقعنا ولكنها لن تستطيع التقدم حتى ولو شبر واحد لاننا بالميدان ونقوم بصدها واخمادها بكل صلابة وحزم لكل محاولات الإختراق ،ويختتم “الحاج”قوله المليشيات الحوثية لم تلتزم بأي قوانين ولا أي مواثيق دولية ولا تحترم أي شي تلتزم به لذلك نطالب بالغاء اتفاق ستوكهولم من أجل التقدم وتحرير مناطق مديرية حيس من هذه المليشيات التي لاتعرف لغة السلام .

لقاء آخر جمعنا بالمقاتل واحد أبناء مديرية حيس “إبراهيم كليب”قال نحن صامدون ومرابطون وعلى إستعداد كامل بفضل الله سبحانه وتعالى وبفضل هؤلا الأبطال المرابطين في جبهات القتال حتى آخر قطرة من دمائنا للتصدي وكسر أي هجوم أو محاولة تسلل تشنها المليشيات الإيرانية ،ويكمل”كليب” قلوبنا محروقة وتتقطع آلم على أطفالنا وأهلنا الذين يتساقطون ويستشهدون يوما بعد يوم جراء قصف واستهداف المليشيات الحوثية الإجرامية على المدينة والأحياء السكنية في حيس في ظل سريان الهدنة الأممية، ويتساءل “كليب”هل هي هذه الهدنة الأممية التي قامت الأمم المتحدة بتمديدها من أجل استمرار كثيرا من القتل والتشريد للمدنيين فلذلك نطالب بإلغاء هذه الهدنة الأممية التي منعت قواتنا من استكمال تحرير مناطق مديرية حيس ورفع الإجرام الحوثي من على عاتق المدنيين الأبرياء

وفي اللقاء الذي جمعنا بأحد أبطال اللواء السابع عمالقة المقاتل”سعيد الحركة”قال رجالنا مرابطون وصامدون في جبهات حيس وعلى يقضة وإستعداد تام لأي إختراقات للهدنة الأممية من قبل المليشيات الحوثية حيث تقوم المليشيات بشن هجمات بشكل شبه يومي ولكن صلابة قواتنا وبسالتها تكبد المليشيات خسائر فادحة في العتاد والأرواح في جبهة حيس وتكسر شوكتها وترجعها إلى مواقعها تحمل الخسائر والنكسات كعادتها .

وضمن مسلسل لقاءاتنا الميدانية لأبطال القوات المشتركة التقينا بالمقاتل من أفراد اللواء الحادي عشر عمالقة “فوزي العاتي”الذي قال :قواتنا تتعرض لاخترقات يومية للهدنة الأممية من قبل المليشيات الحوثية ولكننا مرابطون وملتزمون بالدفاع عن النفس والتصدي لكل محاولات التسلل الدائمة التي تشنها عناصر المليشيات الحوثية في جبهات القتال في حيس وهذه الخروقات لن تثنينى عن مواصلة واستمراار الصمود بوجه هذه المليشيات،
ويضيف “العاتي”نطالب الأمم المتحدة بانهاء اتفاق ستوكهولم من أجل تحرير ماتبقى من مناطق مدينة حيس الذي تخضع لسيطرة المليشيات الحوثية فقواتنا على جاهزية عالية لتحرير كل شبر من قبضة الحوثيين.

وفي آخر لقاءتنا مع أبطال ومنتسبي اللواء الحادي عشر عمالقة المرابطون في جبهات الشرف والتضحية كان مع القيادي “خالد الحيدري”الذي تحدث الينا: معنوياتنا كبيرة لتطهير ماتبقى من مناطق مديريات الحديدة التي تسيطر عليها المليشيات الحوثية التي تقوم بمارسة أبشع الجرائم الإنسانية ضد المدنيين ولابد من وقف هذه الممارسات الوحشية التي تقوم بها مليشيات إيران ،
ويضيف “الحيدري”منذ انطلاق الهدنة الأممية والمليشيات تستهدف المدنيين والأحياء السكنية بمختلف انواع القذائف المدفعية والأسلحة المتوسطة والثقيلة فلم يسلم من إجرام الحوثي لا الأنسان ولا الحيوان حتى خزانات المياة والمدارس والمؤسسات الحيوية قامت المليشيات بقصفها واستهدافها ،
ويختتم “الحيدري”حديثه نوجه رسالتنا إلى الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بسرعة إلغاء الهدنة الأممية من أجل تحرير باقي مناطق مديرية حيس من قبضة المليشيات الحوثية .

إغلاق