تقاريـرجرائم وانتهاكات الحوثي

“تقرير يرصد” إنتهاكات مليشيات الحوثي للهدنة الأممية في الحديدة خلال الأسبوع الماضي

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

تستمر مليشيا الحوثي في إرتكاب انتهاكاتها وجرائمها ضد المواطنيين وممتلكاتهم وضد المنشآت العامة والخاصة في المناطق المحررة التابعة لمحافظة الحديدة، وفي هذا التقرير نرصد أبرز الانتهاكات والخروقات الحوثية للهدنة الأممية على الأحياء السكنية ومزارع المواطنين خلال الأسبوع الماضي منذ 14 مارس وحتى 20 من الشهر الجاري على النحو التالي :

مدينة حيس :
وأصبحت حيس وضواحيها مسرحاً لدموية المليشيات بإطلاق ثلاث قذائف مدفعية عيار 120 على حي الحضرمي في أطراف مدينة حيس – مركز المديرية- في 14 مارس.

وفي 18 مارس أستشهد المواطن يحي حسن سعيد جماعي (50 عاما) من سكان حي البرح في مدينة حيس، برصاص قناص حوثي اردته قتيلاً أمام منزله.

وفي 19 مارس امطرت المليشيات حيس بقذائف المدفعية مما أسفر عن إصابة الطفلة زهور عبدالله حندج البالغة (9) سنوات بطلق ناري في بطنها أثناء تواجدها بالقرب من منزلها في قرية السبعة بمدينة حيس، وإصابة المواطن حسين مساوى في ظهره برصاص رشاش.

وفي 20 مارس أصيب المواطن خالد سعيد المطري بطلق ناري في قدمه اليسرى جراء قصف عشوائي للمليشيات على أحياء المدينة. 

مديرية الدريهمي :
ونالت الدريهمي نصيب الأسد من هذه الانتهاكات حيث وثق تصوير جوي للقوات المشتركة في 15 مارس قيام مجاميع قيام مجاميع كبيرة من مليشيات الحوثي بحفر الأنفاق بشكل متسارع داخل مزارع المواطنين وهو ما يدل على أن المليشيات تنوي تصعيد الحرب.

وفي 18 و 19 مارس سقطت أكثر من 40 قذيفة هاون حوثية عيار 120 على أحياء سكنية وأراضي زراعية مختلفة شرق وجنوب الدريهمي مسببه أضرار بالغة في المنازل.

مديرية التحيتا :
وفي 14 مارس قصفت المليشيات الأحياء السكنية بمنطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا بقذائف الهاون عيار 120 وقذائف الآر بي جي، وسلاح 12.7 و 14.5 والقناصة بشكل هستيري.

وفي 17 من مارس قصفت المليشيات منازل المواطنين والأحياء السكنية شرق مدينة التحيتا مستخدمة الأسلحة الثقيلة منها سلاح م.ط 23، دون أي اعتبار أو اكتراث للمواطنين القاطنين في منازلهم وعلى إثر هذا القصف فقد تعرض منزل المواطن عبدالله عباس لوابل من رصاص المليشيات الحوثية بسلاح 14.5.

وعاودت المليشيات استهداف الجبلية في 20 مارس حيث استخدمت الأسلحة المتوسطة منها سلاح 14.5 وسلاح 12.7 وأسلحة البيكا والدوشكا لقصف
قرى ومنازل ومزارع المواطنين مسببه حالة من الذعر والخوف والهلع في صفوف المدنيين.

منطقة الجاح :
وفي 16 مارس فتحت المليشيات نيران أسلحتها الرشاشة عيار 14.5 وعيار 12.7 على مزارع المواطنين بشكل همجي.

وفي اليوم ذاته قامت بقايا جيوب المليشيات المتمركزة في مزارع الحسينية بمديرية بيت الفقية بالعشرات من عناصرها الى استحداث أنفاق ومخابئ في مزارع المواطنين شرق منطقة الجاح الإستراتيجية .

مدينة الحديدة :
ففي 14 من مارس فجرت المليشيات مقر نقطة الرقابة الخامسة ببناية العليمي في سيتي مأكس بثلاث عبوات ناسفة مما ألحق بالمقر دماراً واسعاً بمقر الرقابة شرق الحديدة . وأظهر توثيق للقوات المشتركة لحظات تصاعد السنه اللهب وارتفاع الدخان بشكل كثيف من المقر.

واستهدفت المليشيات مجمع إخوان ثابت التجاري جنوب المدينة بثلاث قذائف مدفعية في 18 من مارس، وجددت المليشيات قصفها المدفعي على ذات المجمع بثلاث قذائف أخرى، ووسعت قصفها على مطاحن وصوامع الغلال ومستشفى 22 مايو بعشرات المقذوفات في عملية تدمير ممنهجة للقطاعات الحيوية والخدمية .

إغلاق