تقاريـر

تقرير يرصد ابرز انكسارات مليشيات الحوثي امام القوات المشتركة بالحديدة

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

ضربت القوات المشتركة يد من حديد لكل الخروقات والمحاولات التي اقدمت عليها مليشيات الحوثي بهجماتها المتعاقبة على المواقع المشتركة وقصف وتدمير منازل المدنيين بمحافظة الحديدة .

وعلى يقظة وصلابة القوات المشتركة تحطمت هجمات مليشيات الحوثي مما جعلها تتلقى الصفعة تلوا الاخرى واجبرت على الانسحاب في كل محاولات التسلل والهجمات التي نفذتها وتكبيدت خلالها خسائر فادحة بالعتاد والارواح .

“مدينة الحديدة”

في يوم الاحد الماضي بتاريخ “22 مارس” افادت مصادر داخل مدينة الحديدة ان مستشفيات المدينة استقبلت ما لايقل عن 18 جثة من جثث قتلى الحوثيين بالإضافة إلى 28 جريح أخريين .
واوضحت المصادر ان القتلى والجرحى سقطوا خلال كسر القوات المشتركة للهجمات التي شنتها المليشيات على مواقعها بعدة جبهات متفرقة في محافظة الحديدة.

وفي يوم الاربعاء الموافق “25 مارس” تلقت المليشيات الحوثية ضربة موجعة خلال اشتباكها مع القوات المشتركة في منطقة كيلوا 16 شرق مدينة الحديدة .
وذكرت المصادر الميدانية ان سبب الاشتباكات يعود لتصدي القوات المشتركة لهجوم شنته المليشيات على مواقعها بالقرب من منطقة كيلوا 16 ، وتكبدت المليشيات خسائر فادحة بالعتاد والارواح ، اذ تم تدمير عدداً من آلياتها العسكرية وقتل بعض الافراد المشاركين بالهجوم مما اضطر البقية على الفرار خوفاً على حياتهم.

وفي يوم السبت “28 مارس” تعاملت القوات المشتركة بشارع صنعاء مع مصادر إطلاق نيران المليشيات وتمكنت من إخمادها .
وذكرت المصادر الميدانية أن رد القوات المشتركة اتى سريعاً وحازماً بعد ان أقدمت المليشيات الحوثية بتكثيف قصفها على المباني والاحياء السكنية المحررة في شارع صنعاء بمختلف انواع الاسلحة.

“الدريهمي”

وفي يوم الاثنين الماضي بتاريخ “23 مارس” تمكنت القوات المشتركة من توجه صفعة جديدة لمليشيات الحوثي حينما ردت على مصادر إطلاق النار التي اطلقت منها المليشيات قذائفها على مزارع النخيل بمديرية الدريهمي .

وقال مصدر عسكري أن المليشيات الحوثية اطلقت عدداً من قذائف مدفعية الهاون عيار 120 على ثلاث مزارع نخيل تابعة للمواطنين بالاتجاه الجنوبي الشرقي لمدينة الدريهمي مما جعل القوات المشتركة تقوم بالرد على مصادر القصف الحوثية بالسلاح المناسب وتحقق إصابات موفقة اسهمت باخماد تحركات العدو.

وفي يوم الخميس “26 مارس” تصدت القوات المشتركة لمحاولة هجوم فاشلة قامت بها مليشيات الحوثي على مواقعها شرق مديرية الدريهمي مما اوقع خسائر فادحة في صفوف المليشيات وتدمير عدد من آلياتها العسكرية.

وفي يوم السبت الموافق “28 مارس” تمكن ابطال القوات المشتركة من إسقاط طائرة مسيرة تابعة لمليشيات الحوثي غرب مديرية الدريهمي .

وذكر مصدر عسكري انه تم تتبع وإسقاط الطائرة الحوثية المسيرة أثناء قيامها بمهمة تحليق تجسسية فوق مواقع القوات المشتركة .

“حيس”

اما في يوم الأحد بتاريخ “22 مارس” استدعى قصف المليشيات على منازل المواطنين شمال شرق مدينة حيس تدخل عاجل لمدفعية القوات المشتركة التي ردت على مصادر القصف الحوثية ودمرتها .

وذكرت مصادر ميدانية في حيس ان مدفعية القوات المشتركة شكلت رادعا قوياً لهمجية المليشيات الحوثية وانتهاكاتها المتواصلة بحق المدنيين واخماد مواقع اطلاق النار الحوثية في حيس وباقي مديريات محافظة الحديدة .

“التحيتا”

وفي يوم الاثنين “23 مارس” من الاسبوع الماضي كسرت القوات المشتركة هجوم نفذته المليشيات الإيرانية على مواقعها غرب مديرية التحيتا بكل قوة وحزم .
المصادر الميدانية افادت ان القوات المشتركة تصدت لهجوم المليشيات المباغت على مواقعها واجبرتها على التراجع والفرار من موقع الهجوم مخذولة تجر اذيال الهزيمة.

وفي الثلاثاء بتاريخ “24 مارس” أسرت القوات المشتركة احد قيادات المليشيات الحوثية أثناء تصديها لهجوم شنته المليشيات على مواقعها شمال مدينة التحيتا .
وقال مصدر ميداني أن قوات اللواء السادس عمالقة تمكنوا من صد محاولة تسلل لمجموعة من عناصر المليشيات واجبرتها على الانسحاب والتراجع بعد ان اسرت قيادي حوثي خلال الاشتباك .

وفي يوم الاربعاء “25 مارس” الحقت القوات المشتركة بالمليشيات الحوثية هزيمتين متتاليتين بنفس اليوم حينما تصدت لهجومين شنته المليشيات على مواقعها في المحورين الشمالي والجنوبي لمديرية التحيتا.
اذ ان هجمات المليشيات الحوثية على موقع القوات المشتركة لم تصمد طويلا امام الترسانة العسكرية للقوات المشتركة التي اوقفت الهجومين الذان شنتهما المليشيات ومنت بالعديد من القتلى والجرحى في صفوفها قبل انسحابها .

“مناطق متفرقة”

وفي مناطق متفرقة تكبدت المليشيات الحوثية خسائر فادحة في الأرواح وتدمير آليات تابعة لها جراء خروقاتها المتصاعدة في اكثر من جبهة بمحافظة الحديدة .

فقد شهدت عدت مناطق متفرقة من مديريات محافظة الحديدة منها ( الجبلية والجاح وبيت الفقية ) مواجهات بين القوات المشتركة ومليشيات الحوثي أسفرت عن فشل ذريع للمليشيات مما جعل قواتها تتقهر مدبرة تجر اذيال الخزي والعار.

إغلاق