الأخبارالمساعدات الانسانية

العيادات المتنقلة للهلال الأحمر الإماراتي تضاعف جهودها في الساحل الغربي

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

حققت العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي زيادة بنسبة 50 % في عدد الحالات المرضية التي عالجتها في الساحل الغربي خلال الربع الأول من عام 2020 .

يأتي ذلك ضمن خطة عمل تم وضعها لتواكب الحملة الواسعة والمتواصلة التي اطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة للتوعية بمخاطر فيروس كورونا وأخطاره وكذا المُضي في معالجة الحالات المرضية ومكافحة الأوبئة التي عاودت بالإنتشار مجدداً في مديريات الساحل الغربي .

وتطوف ثلاث عيادات متنقلة بكامل طواقمها ومستلزماتها الطبية يوميا على القرى والتجمعات السكانية في الشريط الساحلي من الخوخة جنوبا وصولا الى الدريهمي شمالا فضلا عن تجمعات النازحين في منطقتي العليلي والوعرة بمديرية الخوخة ومنطقة الحيمة بمديرية التحيتا محافظة الحديدة .

وعالجت الثلاث العيادات خلال الربع الأول من العام الحالي 6100 حالة متنوعة بين امراض الحميات ( الضنك والملاريا) والإسهالات المائية الحادة وامراض الجهاز التنفسي ليرتفع عدد الحالات التى تم معالجتها منذ إطلاق مشروع العيادات في في النصف الثاني من عام 2018 إلى اليوم 84 الف حالة مرضية مختلفة .

كما وزودت العيادات المتنقلة مستشفيات الدريهمي وحيس والتحيتا والخوخة وموزع والوازعية بشحنات دوائية متكاملة لمواجهه الأمراض المنتشرة والمعدية .

وفي تصريح لمدير الإدارة الطبية بهيئة الهلال الدكتور / علي الموري ..
أكد فيه استمرار العيادات المتنقلة بالقيام بواجبها الإنساني تجاه المواطنين الذي بحاجة إلى الرعاية الصحية وتقديم الأدوية المجانية للذين لا يجدون ثمنها في القرى والمناطق النائية كما تحمل العيادات المتنقلة على عاتقها التوعية بإخطار فيروس كورونا وطرق الوقاية منه وكيفية انتقالة واعراضة .

وأشار إلى أن العيادات المتنقلة تواصل عملها على مدار الأسبوع دون توقف .

وعبر عدد من المستفيدين عن سعادتهم وجزيل شكرهم لدولة الإمارات العربية مؤكدين ان وصول العيادات المتنقلة بشكل دوري الى قراهم خفف عنهم اعباء الإنتقال الى المستشفيات في مراكز المديريات سيما في ظل الظروف المعيشية الصعبة جراء الحرب المفروضة من قبل المليشيات الحوثية .

إغلاق