الكاتب اصيل السقلديمقالات

صبر وثبات في شهر الإنتصار

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

بقلم أصيل السقلدي

يقضي أبطال القوات المشتركة شهر رمضان المبارك في مواقعهم بجبهات الساحل الغربي بصمود وثبات وإصرار على الاستبسال في الدفاع على المناطق المحررة وبعزيمةومعنوية عالية لتحرير كل شبر من مناطق الساحل الغربي واليمن من قبضة مليشيات الحوثي .

في شهر الصيام والصبر أبطالنا يزدادون ثباتاً وعزيمة ويختلط ثباتهم وعزيمتهم واخلاصهم في الذود عن تراب الوطن مع صبرهم وروحانية الشهر الفضيل التي يعيشونها في متارسهم وثكناتهم، فتتولد لديهم طاقة مشحونة ببأس فولاذي ومعنوية معززة بإيمان وطاعة واقدام على صد وتغيير منكر اسمه ” الحوثي ” من العبث والاعتداء على المدنيين بشتى وسائله الإجرامية.

فشهر رمضان منذ قديم الزمن هو شهر الفتوحات الإسلامية وانتصارات جيوش الاسلام، وفي هذا الزمن معظم الانتصارات العسكرية التي حققها ابطالنا على مليشيات الحوثي الباغية كانت في شهر رمضان وهذا ما جعل ابطال قواتنا المشتركة اليوم يقضوا شهر رمضان المبارك وهم في متارسهم شامخين.

ففي شهر رمضان من العام 2015 حقق ابطال المقاومة الجنوبية الإنتصار الأكبر على مليشيات الحوثي، وقامت بطردها من العاصمة عدن تجر ورائها أذيال الهزيمة التي منيت بها وقصمت ظهرها وكسرت شوكتها .

وفي شهر رمضان من العام 2018 تمكن ابطال قواتنا المشتركة في الساحل الغربي أبطال ألوية العمالقة ومعهم ابطال المقاومة التهامية وابطال المقاومة الوطنية من تحرير أكبر مساحة وأهم المناطق في الحديدة، بعملية عسكرية انطلقت من مدينة الخوخة حتى وصلت الى حي منظر جنوب مدينة الحديدة وتمكنت من الدخول الى حرم مطار الحديدة والسيطرة على اجزاء كبيرة منه، وهذه الانتصارات الرمضانية وسام شرف على صدور ابطالنا ومنها يستلهمون صمودهم في ثكناتهم ومتارسهم في جبهة العزة والشموخ جبهة الساحل الغربي.

إغلاق