تقاريـر

تقرير يرصد.. أبرز جرائم مليشيات الحوثي في الحديدة خلال أسبوع

المركز الإعلامي لالوية العمالقة

تواصل مليشيات الحوثي بشكل يومي وبمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة إستهداف المدنيين العُزّل في الأحياء والقرى السكنية، مستغلة الهدنة الأممية التي انطلقت أواخر العام 2018 .

وتسببت مليشيات الحوثي في تفاقم الوضع الإنساني وزيادة معاناة المواطنين إلى الأسوأ، ملحقة المزيد من الإصابات وحصد الأرواح في صفوف المدنيين، ومتسببة بموجة نزواح نتيجة القصف الهستيري الذي يطال مختلف المناطق من قبل المليشيات .

وفي هذا التقرير نرصد أبرز اعتداءات وخروقات المليشيات الحوثية ضد المدنيين في الحديدة خلال الأسبوع الماضي ، وشملت الأعمال عمليات استهداف وقصف على الأحياء والقرى السكنية ومزارع المواطنين.

السبت 16 مايو :

أفادت مصادر أن القرى السكنية ومزارع المواطنين في الدريهمي تعرضت للقصف بقذائف الهاون وقذائف آر بي جي، والإستهداف بالأسلحة المتوسطة عيار 14,5 من قبل المليشيات الحوثية المدعومة من إيران.

وأضافت المصادر أن المليشيات قصفت الأحياء السكنية في مركز مديرية التحيتا بقذائف الهاون الثقيل عيار 120 وقذائف آر بي جي، كما استهدفت القرى السكنية ومزارع المواطنين في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا بسلاح م.ط 23 في الوقت الذي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة عيار 12,7 وعيار 14,5 وسلاح المعدل والأسلحة القناصة بشكل عنيف.

ووفقاً للمصادر فقد استهدفت المليشيات من مناطق تمركزها الأحياء السكنية في حيس بقذائف الهاون عيار 120 وعيار 82 وسلاح م.ط 23 ، تزامن مع استهدف بنيران الأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14,5 بشكل متعمد وهستيري.

الأحد 17 مايو :

أُصيب المواطن سالم عوض حندج ذو الـ 55 عاماً، بجروح خطيرة، فيما أصيبت شقيقته فاطمة عوض حندج ذات 50 عاماً، بشظايا سلاح م.ط 23 إثر استهداف مليشيات الحوثي لمنزلهما في قرية العُكُش في مديرية حيس.

وفي ذات اليوم استهدفت المليشيات الحوثية القرى السكنية ومزارع المواطنين في الدريهمي بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120، وبأسلحة معدلات البيكا وبالأسلحة المتوسطة.

وفي التحيتا قصفت مليشيا الحوثي الأحياء السكنية في مركز المديرية بسلاح م.ط 23، بالإضافة إلى الإستهداف بنيران الأسلحة الرشاشة عيار 12,7 وعيار 14,5،كما استهدفت القرى السكنية ومزارع المواطنين في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا بنيران أسلحتها الرشاشة عيار 12,7 وعيار 14,5 وبالأسلحة القناصة بشكل هستيري وعشوائي.

وفي مديرية حيس فقد استهدفت المليشيات الأحياء السكنية في المدينة بقذائف آر بي جي وبسلاح م.ط 23، تزامناً مع الإستهداف بنيران الأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14,5 وعيار 12.7 ومعدل البيكا.

الاثنين 18 مايو :

وفي صباح يوم الاثنين استفاقت مطاحن البحر الأحمر التي يخزن فيها القمح في مدينة الحديدة على القصف بقذيفة دبابة أطلقتها المليشيات مما تسبب بتضرر أجزاء من المباني وخلفت خسائر مادية بالمطاحن.

وفي اليوم ذاته استهدفت المليشيات الأحياء السكنية في مديرية التحيتا بنيران اسلحتها المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7 ومعدل البيكا، أما في منطقة الجبلية فقد نالت نصيبها من القصف بسلاح م.ط 23 الثقيل وبمختلف العيارات الرشاشة.

وأمطرت مليشيات الحوثي مديرية الدريهمي ب 14 قذيفة مدفعية هاون عيار 120، وجهتها صوب القرى السكنية والمزارع بشكل هستيري ومتواصل خلال ساعات النهار.

الثلاثاء 19 مايو :

شنت المليشيات الحوثية فجر يوم الثلاثاء، قصفاً انتقامياً على منطقة بيت مغاري غرب حيس بعد أن كسرت القوات المشتركة هجوماً للمليشيات والحقت بها خسائر بشرية ومادية.

وفي المساء جددت المليشيات القصف على ذات المديرية بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 82 وبقذائف RBG، بشكل عنيف. كما استهدفت عناصر المليشيات المنازل والطرقات المؤدية إلى المدينة بالأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 12.7 والأسلحة عيار 14.5، وبالأسلحة القنلصة واسلحة معدلات البيكا .

وفي ذات اليوم فقد استهدفت المليشيات الأحياء السكنية في مركز مديرية التحيتا بعدد من قذائف RBG، في الوقت الذي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7 وسلاح الدوشكا.

الأربعاء 20 مايو :

واصلت مليشيات الحوثي خروقاتها للهدنة الأممية في مديرية الدريهمي بقصف القرى السكنية والمزارع بقذائف الهاون الثقيل عيار 120.

وفي مديرية حيس عاودت المليشيات منذ صباح يوم الأربعاء استهداف قرية بيت مغاري بعدد من قذائف الهاون الثقيل.

ومن ثم فتحت مليشيات الحوثي في الدريهمي نيران أسلحتها الرشاشة عيار 12,7 وعيار 14,5 صوب منازل المواطنين في مديرية الدريهمي مرة أخرى.

الخميس 21 مايو :

قصف الحوثيين بقذائف مدفعية الهاون الثقيل وقذائف آر بي جي، الأحياء السكنية جنوب مركز مدينة التحيتا في أوقات متفرقة من يوم الخميس امتدت حتى ساعات متأخرة من الليل . كما قامت بقايا جيوب المليشيات بإطلاق النار من مناطق تمركزها صوب منازل المواطنين، بإستخدام الأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14.5، وسلاح معدل البيكا والأسلحة عيار 12.7 .

في السياق نفسه استهدفت المليشيات منازل المواطنين ومزارعهم في منطقة الجبلية بنيران أسلحتها القناصة.

وطالت قذائف الهاون للمليشيات أماكن متفرقة في أطراف مدينة حيس الآهلة بالسكان، وكذلك أجزاء واسعة من حي ربع المحل وقرية السبعة العلياء والسفلى جنوب مركز المدينة.

وأطلقت المليشيات النار من الأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14,5 وعيار 12.7 ومعدل البيكا، صوب مزارع المواطنين في منطقة الجبلية بشكل متواصل خلال ساعات النهار.

وفي الدريهمي شنت مليشيات الحوثي قصف هو الأعنف خلال يوم الخميس على القرى ومزارع المواطنين بـ 7 قذائف هاون ثقيل عيار 120 وبعدد من قذائف آر بي جي وسلاح م.ط 23، في الوقت الذي فتحت نيران أسلحتها الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7، طوال اليوم.

إغلاق