تقاريـرجرائم وانتهاكات الحوثي

تقرير يرصد أبرز خروقات وانتهاكات مليشيات الحوثي في الحديدة في 14 يومًا الأخيرة

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

لا تزال الملشيات الحوثية تواصل خروقاتها السافرة للهدنة الأممية بتصعيدها العسكري واستهداف تجمعات وعُزَل سكنية ومنازل ومزارع مواطنين في مناطق مختلفة من محافظةِ الحُديدة .

ونرصد في هذا التقرير خروقات المليشيات الحوثي في 14 يومًا متتالية، منذ 23 أغسطس 2020 وحتى 4 سبتمبر 2020 في مناطق متفرقة من الحديدة:

البداية كانت في صبيحة 23 أغسطس؛ إذ قامت مليشيات الحوثي بفتح نيران أسلحتها المتوسطة على قرى مأهولة بالسكان في مدينة حيس، كما استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة تجمعات سكنية في بلدتي الفازة والجبلية في مديرية التُّحيتا، وواصلت خروقتها في اليوم نفسه؛ إذ استهدفت قرى سكنية ومزارع لمواطنين في قرية الجاح في مديرية بيت الفقيه بمحافظة الحديدة.

في 24 أغسطس أطلقت مليشيات الحوثي – الموالية لإيران – نيران أسلحتها المتوسطة بهمجية في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التُّحيتا، واستهدفت بسلاح المدفعية الثقيلة مدينة حَيْس جنوب الحديدة.

وفي 25 أغسطس واصلت المليشيات خروقاتها بلا هوادة؛ إذ استهدفت قرى سكنية ومزارع مواطنين في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، وقصف بقذائف الهاون وقذائف عربات BMB وبالأسلحة الرشاشة المتوسطة في منطقتَي الفازة والجبلية بمديرية التُّحيتا، وكررت الخروقات نفسها؛ إذ قصفت قرى ومزارع المواطنين بمديرية الدُّريهمي.

وفي 26 أغسطس قصفت المليشيات بقذائف المدفعية وأطلقت نيران الرشاشة على منازل المواطنين في قرى ومناطق مختلف من مديرية حَيْس جنوب الحديدة.

وكان 27 من أغسطس يومًا هستريًا للمليشيات الحوثية الإرهابية؛ إذ استهدفت بقذائف المدفعية مطاحن البحر الأحمر جنوب محافظة الحديدة، كما أحبط أبطال القوات المشتركة محاولات تسلل لمليشيات في مدينة الصالح و كيلو 16، ومنطقة منظر جنوب الحديدة، وتواصلت الخروقات للمليشيات؛ إذ رُصد 108 خرقًا في مناطق منقرقة جنوب محافظة الحديدة.

وفي 28 أغسطس استهدفت المليشيات الإجرامية بالأسلحة الرشاشة عيار 14.5 و عيار 12.7 قرى سكنية ومزارع مواطنين في منطقة الجبلية بالتُّحيتا، وكررت القصف بقذائف هاون 82 وعيار 120 وبسلاح نوع م.ط عيار 23 وبأسلحة الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7 على منازل مواطنين بمنطقة الطور ومنطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، ورصدت القوات المشتركة تعزيزات حوثية تتضمن مسلحين على متن طقم يحمل سلاح رشاش متوسط عيار 14.5 كما نصبت هاون عيار 120 شرق الجبلية بمديرية التُّحيتا، ورصدت 55 خرقًا سافرًا للهدنة الأممية جنوب محافظة الحديد في 12 ساعة من اليوم نفسه.

وفي 29 أغسطس واصلت المليشيات الدموية خروقاتها وقصفت بقذائف الهاون الثقيل عيار 82 وأطلقت نيران الأسلحة الرشاشة، عيار 12.7 وفتحت نيران القناصة مباشرة على قرى مأهولة بالسكان في منطقة الفازة بالتُّحيتا، وتمكنت القوات المشتركة من إسقاط طائرة مسيرة تابعة لمليشات الحوثي جنوب الحديدة، واستهداف بسلاح م.ط عيار 23 مدينة التُّحيتا، وطالت الخروقات بقذائف وأسلحة متنوعة ثقيلة ومتوسطة مدينة حَيْس، ورُصد 55 خرقًا آخر في اليوم نفسه بمناطق متفرقة في الحديدة.

في 30 أغسطس تواصلت الخروقات بمحاولة تسلل فاشلة لمدينة حَيْس، وأطلقت المليشيات نيران القناصة اصابت امرأة مسنة وأصيب رجل آخر ، كما استهدفت فذائف المدفعية قرى متفرقة في مديرية الدُّريهمي، وتواصلت الخروقات؛ إذ قامت المليشيات بإطلاق قذائف م.ط عيار 23 على منازل المواطنين بمنطة الفازة بالتُّحيتا.

وفي 31 أغسطس استمرت سلسلة الخروقات الحوثية وقصفت بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 82 وأطلقت فذائف RBG وفتحت نيران القناطة واسلحة رشاشة متوسطة عيار 12.7 و عيار 14.5 في مدينة حَيْس، واستهدفت مديرية الدُّريهمي ومدينة الصالح بأسلحة متنوعة، وفتحت نيران الأسلحة المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7 على منازل ومزارع مواطنين في بلدة الجبلية بالتُّحيتا، وأفشلت القوات المشتركة محاولة تسلل في مدينة حَيْس.

في أول يام شهر سبتمبر تواصلت خروقات المليشيات للهدنة الأممية؛ إذ قصفت بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120 وبقاذف القنابل عيار 40 وفتحت نيران الأسلحة المتوسطة عيار 14.5 و عيار 12.7 في بلدة الجاح بمديرية بيت الفقيه، وقصفت منازل ومزارع مواطنين في الدُّريهمي ومنطقة الجبلية بالتُّحيتا.

وفي 2 من سبتمبر استهدفت المليشيات بقذائف مدفعية الهاون الثقيل عيار 120 و عيار 82، وكذا أطلقت قذائف RBG وفتحت نيران الرشاشة المتوسطة عيار 14.5 وعيار 12.7 على منازل مواطنين في منطقة الجبيلة بالتُّحيتا، وشهدت مناطق متفرقة في التُّحيتا خروقات مشابهة في اليوم نفسه، وتواصلت الخروقات بقصف مناطق مأهولة بالسكان ومزارع المواطنين بقذائف المدفعية الثقيلة عيار 120 و عيار 82 في بلدة الجاح بمديرية بيت الفقيه، وتصدى أبطال القوات المشتركة لهجوم حوثي في مديرية التُّحيتا.

في 3 سبتمبر قصفت الملشيات مناطق مختلف في مديرية التُّحيتا بقذائف مدفعية الهاون الثقيلة عيار 120 وعيار 82 واستخدمت سلاح م.ط عيار 23 وأسلحة الرشاشة المتوسطة، وأطلقت قذائف RBG وقذائف الهاون الثقيل عيار 120 على منطقة الجبيلة بالتُّحيتا، وأحبط أبطال القوات المشتركة محاولتَي تسلل في أقل من 24 ساعة جنوب محافظة الحديدة، واستهدفت القوات المشتركة مرابض الهاون تابعة للحوثيين استخدمتها المليشيات لقصف عزل وتجمعات سكنية في مديرية الدُّريهمي.

في 4 سبتمبر استهدفت المليشيات بقذائف عربة BMB وهاون ثقيل عيار 120 بلدتَي الفازة والجبلية بالتُّحيتا، وقصفت الأحياء الشرقية والشمالية في مدينة حيس، وارتفعت وتيرة الخروقات؛ قامت الملشيات الإجرامية بإطلاق قذائف الهاون الثقيل عيار 120 و عيار 82 على منازل و مزارع المواطنين بالدُّريهمي، وعند حلول المساء تصدت القوات المشتركة لهجوم حوثي على منطقة الفازة؛ إذ اندلعت اشتباكات عنيفة استمرت 3 ساعات متواصلة تكبدت فيها ملشيات الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد وحسمتها القوات المشتركة لصالحها.

إغلاق