الأخبارتقاريـر

72 ساعة من الويل والثبور لـ 348 حوثياً حصدهم أبطال القوات المشتركة في الساحل الغربي

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

تكبدت مليشيات الحوثي من مغامرات 72 ساعة خسارة مئات من مسلحيها، تحت نيران غضب رجال القوات المشتركة في الساحل الغربي لليمن.

وأحصت مصادر موثوقة خسارة المليشيا الموالية لإيران 348 من عناصرها ما بين صريع وجريح منذ أمس الأول الجمعة وحتى صباح يومنا الأحد، خلال هجمات واسعة شنتها على مواقع القوات المشتركة في مديريتي حيس والدريهمي، ومدينة الحديدة عاصمة كبرى محافظات الساحل الغربي.

وفصلت المصادر بتأكيدها أن مديرية الجراحي تلقت ظهر اليوم 70 قتيلا وجريحا حوثيا، بعد فشل هجوم واسع للمليشيا في مديرية حيس، واجههم فيها رجال المشتركة بمعركة شرسة استمرت ثمان ساعات ردت خلالها الزحف على أعقابه.

هزيمة مذلة سبق أن نالتها المليشيات الحوثية، يوم أمس السبت كبدتها 62 مسلحاً لقوا مصرعهم في هجوم فاشل على الدريهمي بينما تم نقل 86 إلى مستشفيات بالمديرية وفي مدينة الحديدة شمالا.

وكانت المليشيات قد افتتحت مسلسلا جديدا من الهزائم بمغامرة على خطوط التماس في مدينة الحديدة وريفها الجنوبي، يوم أمس الأول الجمعة، كلفتها 130 من عناصرها، القتلى منهم 30، و 100 آخرون من الجرحى نقلتهم إلى مستشفيات في أحياء واقعة تحت سيطرتها.

مغامرات المليشيات في اللعب بالنار مع القوات المشتركة، في محاولة منها لتحقيق أي اختراقات في الجبهة الصلبة خسرتها أرواحا وعتادا، ومنحتها خيبة الهزيمة والإنكسار.

إغلاق