الأخبارتقاريـر

هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهود إنسانية جبّارة، وعطاء بلا حدود في الساحل الغربي

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

في ظل تزايد تداعايات الأزمة الإنسانية في محافظة الحديدة بصورة مطردة، لم تتوانَ دولة الإمارات العربية المتحدة لحظة واحدة عن تقديم المساعدات الإنسانية المختلفة لأهلي محافظة الحديدة بواسطة هيئة الهلال الأحمر الذرع الإنساني لدولة الإمارات.

مساعٍ حثيثة وجهودٍ جبارة وأعمال متواصلة يقوم بها الهلال الأحمر الإماراتي؛ للتخفيف من وطأة المعاناة التي أثقلت كاهل أهلي الحديدة؛ إذ تكثف أنشطتها الإنسانية؛ لتضمد جراح المتعبين وتزرع ابتسامة أمل في ثغور اليائسين بدافع الانتصار للإنسانية؛ التي مُزقت بأيدي الحوثيين.

– المساعدات الغذائية :

خصّصت هيئة الهلال الأحمر ضمن المرحلة الثانية لعام: 2020م، (6) الآف سلة غذائية تشمل المناطق التی لم تشملها خطة التوزيع في المرحلة السابقة، وهي: قری التحيتا وحيس وبيت الفقيه، بالإضافة إلی مخيمات النازحين، وتقوم الهيئة بتقديم مساعداتها الإنسانية بصورة دورية ومنتظمة.

وبدأت عملية التوزيع ب200 سلة غذائية تحوي المواد الاستهلاكية الضرورية لأهالي عُزلة المجيليس في مديرية التحيتا، ووصلت المساعدات الغذائية لقاطني مخيم النزوح في قرية والوعرة بمديرية الخوخة؛ الذي يضم 1400 أسرة نازحة.

وقدمت هيئة الهلال الأحمر المساعدات الإغاثية لنازحي مخيم العليلي في الخوخة، ووزعت 1200 سلة غذائية، وعادت الهيئة بعد أيام قليلة للمخيم نفسه لتوزّع 25 طنًا من المؤن الغذائية للنازحين البالغ عددهم: 1200 أسرة نازحة.

ووزعت فرق الإغاثة بهئية الهلال الأحمر الإمارات 26 طنًا من المواد الغذائية لنازحي الأحواش في الخوخة ونازحي مخيم الحيمة في التحيتا، البالغ عددهم: 3500 نسمة.

وشملت عملية توزيع القوافل الغذائية ضمن المرحلة الثانية قرى غيل الحاضنة والمشاولة وغيل البواكر وغيل بني علي في مديرية والوازعية التابعة لمحافظة تعز؛ إذ وزعت 25 طنًا من المواد الغذائية الضرورية ل3500 نسمة تقريبًا.

وفي صبيحة اليوم: 14، أكتوبر، افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مخيمًا جديدًا؛ لإيواء النازحين بمديرية الخوخة؛ إذ استقبلت فرق الطوارئ بهيٸة الهلال الأحمر بمعية السلطة المحلية بالمديرية النازحين القادمين من مديرية الدريهمي ومناطق خطوط التّماس، وأمّنت الهيئة المسلتزمات والاحتياجات الضرورية؛ الماء والغذاء، لساكني المخيم.

– المساعدات الدوائية :

في ظل تردي الأوضاع الصحية وغياب الخدمات الطبية وتدمير البدنية التحتية؛ بما فيها المستشفيات، تحاول هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جاهدة انتشال الموطنين من مستنقع الأمراض والأوبئة بتسيير عيادات طبية متنقلة لأهالي محافظة الحديدة في الساحل الغربي.

وضمن المرحلة الثانية لعام 2020م، سيرت هئية الهلال الأحمر عيادات طبية منتقلة إلى قرية السقف وقرية الذكير وقرية الغربية بمديرية التحيتا جنوب الحديدة، وعُزلة الزاهري التابعة لمديرية المخا بالساحل الغربي.

واستقبلت العيادات مئات المرضى من الأطفال والنساء والرجال؛ ممن يعيشون ظروف صعبة وفي قرى نائية لا توجد فيها مستشفيات ولا تتوافر فيها أقل الخدمات الطبية؛ إذ قامت بمعاينتهم وتقديم الدواء المجاني لجميع المرضى.

إغلاق