تقاريـر

مقتل وإصابة 39 مدنيًا بينهم 18 طفلًا وامرأة في أقل من شهرين بنيران الحوثيين بالساحل الغربي

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

قُتِل وأصيب 39 مدنيًا بينهم 18 طفلًا وامرأة، بنيران مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيًا، في أقل من شهرين في مناطق الساحل الغربي اليمني.

وقال مصدر طبي: إن المستشفيات والمراكز الطبية في المناطق المحررة بالساحل الغربي استقبلت منذ بداية شهر أبريل الماضي إلى 16 مايو الجاري من العام الحالي ما لا يقل عن 39 مدنيًا بينهم 18 طفلًا وامرأة، قتلوا وأصيبوا بوسائل قتل مختلفة للحوثيين.

وأوضح المصدر، أن عدد القتلى بلغ 9 مدنيين بينهم 4 أطفال وامرأة؛ منهم 7 مدنيين قُتلوا جراء انفجار ألغام وعبوات ناسفة من مخلفات الحوثيين، و 2 آخران قُتِلى بشظايا قذائف؛ إحداهن أُطلقت من طائرة حوثية مسيرة.

وأضاف أن 30 مدنيًا، بينهم 10 أطفال و 4 نساء، تعرضوا للإصابة، وقد أصيبوا على النحو التالي: 11 مدني بشظايا قذائف هاون، و 9 آخرون بانفجار ألغام وعبوات ناسفة، و5 مدنيين بطلق ناري ومثلهم بقذائف من طائرة مسيرة.

وسقط بعض الضحايا جماعيًا، وبعضهم فرديًا – بحسب المصدر – وذلك في مديريات الدريهمي وحيس والتحيتا والخوخة والمعافر وذوباب.

وأشار، إلى أن معظم الجرحى تمَّ تحويلهم إلى مستشفى أطباء بلا حدود ومستشفيات العاصمة؛ لخطورة حالتهم بعد أن قُدّمت لهم الإسعافات الأولية والعلاج اللازم وفق الإمكانيات المتاحة.

ويُذكر، أن 18 مدنيًا بينهم 5 أطفال، و 4 نساء، قُتلوا وأُصيبوا بنيران مليشيات الحوثي الإرهابية في شهر مارس الماضي، في مناطق الساحل الغربي.

إغلاق