تقاريـرجرائم وانتهاكات الحوثي

تقرير: يرصد خروقات مليشيات الحوثي بحق المدنيين بالحديدة في الـ 12 اليوم الماضية

المركز الإعلامي لألوية العمالقة

لا يزال مواطنو محافظة الحديدة يدفعون ثمن خروقات وانتهاكات مليشيات الحوثي بشكل يومي دون أي ذنب ارتكبوه، فكل يوم يمضي يستمر نزيف دم المدنيين الذين باتوا يعيشون تحت وطأة القصف الحوثي ليلاً نهاراً.

وفي التقرير التالي نستعرض خروقات وانتهاكات مليشيات الحوثي منذ بداية شهر أغسطس الجاري.

في يوم الأحد الموافق 1 أغسطس استهدفت مليشيات الحوثي منازل المواطنين في حي بني عفيف جنوب مديرية التحيتا بالأسلحة المتوسطة وتسبب استهداف المليشيات بإقلاق السكينة العامة في أوساط المدنيين القاطنين في منازلهم.

وفي يوم الأثنين الموافق 2 أغسطس إنفجر لغم أرضي من مخلفات مليشيات الحوثي بسيارة نقل نوع هايلوكس في قرية الضاحية جنوب غرب مركز مدينة حيس، مما أدى إلى إعطاب السيارة واستشهاد سائقها المواطن عمر مجيلس 55 عاماً.

وفي يوم الأربعاء بتاريخ 4 أغسطس استهدفت المليشيات مزارع المواطنين الواقعة جنوب غرب مدينة التحيتا بقذائف مدفعية الهاون الثقيلة بشكل عشوائي، ما جعل المزارعين يسارعون إلى مغادرة مزارعهم وترك أعمالهم خوفاً على حياتهم من بطش مليشيات الحوثي.

وفي يوم الخميس بتاريخ 5 أغسطس قصفت مليشيات الحوثي بلدة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه، بالقذائف المدفعية الثقيلة , وأثار القصف حالة من الخوف والهلع بين أوساط المدنيين .

وفي نفس اليوم استهدفت المليشيات الأحياء السكنية داخل مدينة التحيتا ومنازل المواطنين في بلدتي الفازة والجبلية التابعتين لمديرية التحيتا.

وفي يوم الجمعة بتاريخ 6 أغسطس أصيب الطفل (سلوان محمد عُنيني) 16 عاماً، برصاص ميليشيات الحوثي جراء استهدف القرى السكنية بمديرية حيس بالأسلحة الرشاشة.

وفي مساء اليوم ذاته اقدمت المليشيات على استهداف الأعيان المدنية في منطقتي الجبلية والفازة التابعتين لمديرية التحيتا جنوبي الحديدة باستخدام الأسلحة الرشاشة، مخلفة حالة من الخوف والهلع في صفوف الأهالي.

وفي يوم السبت بتاريخ 7 أغسطس قامت مليشيات الحوثي بتنفيذ حملة تهجير قسري للسكان من منازلهم في القرى الواقعة شرق وادي عرفان بمديرية حيس، وتحويل منازل المواطنين لثكنات عسكرية لعناصرها ومقرات لإدارة اعمالها الأرهابية.

وفي ذات اليوم استهدفت المليشيات الطرقات العامة ومنازل المواطنين في قرية بيت مغاري غرب حيس بالمديرية ذاتها، مستخدمة مختلف أنواع الأسلحة الرشاشة المتوسطة، وأثارت الهلع في صفوف المدنيين.

وفي يوم الأحد بتاريخ 8 أغسطس استهدفت مليشيات الحوثي مناطق سكنية متفرقة في مديرية التحيتا بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في إطار سلسلة خروقاتها وانتهاكاتها للهدنة الأممية.

وفي يوم الأثنين بتاريخ 9 أغسطس عاودت المليشيات استهداف مزارع المواطنين في مديرية التحيتا بالقذائف المدفعية الثقيلة بصورة عشوائية وكثيفة.

وفي يوم الثلأثاء بتاريخ 10 أغسطس أقدمت المليشيات على قصف الأعيان المدنية في بلدة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه بقذائف مدفعية الهاون.

وفي يوم الخميس بتاريخ 12 أغسطس قامت المليشيات بإعتداءات طالت القرى السكنية في مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة.

إغلاق